Arrow
Arrow
Slider
vission

الرؤية

تسعى الكلية ان تكون منبعا للتقدم والتميز فى مجال التربية
البدنية والرياضة من خلال الإرتقاء بالمستوى العلمى والبحثي ...المزيد

mission

الرساله

إعداد كوادر علمية مؤهلة تلبى حاجات ومتطلبات سوق العمل
من خلال مواكبة المستجدات العلمية والتكنولوجية الحديثة...المزيد

goals

الأهداف

تبادل الخبرات والمعلومات مع الهيئات والمؤسسات التعليمية والثقافية المصرية والعربية والدولية والتعاون...المزيد

الخميس, 27 كانون1/ديسمبر 2018 09:41

المغربي: بالتكامل بين الجامعة والمحافظة سيتم رفع الكفاءة الانتاجية لمواطني القليوبية

كتبه ريهام سمير
قيم الموضوع
(0 أصوات)

ترأس الدكتور حسين المغربي القائم بعمل رئيس جامعة بنها اجتماع مركز الابتكار وريادة الاعمال بالجامعة بحضور الدكتور ايمن سمير مدير المركز والدكتورة ايمان ريان نائب محافظ القليوبية بالاضافة الى أعضاء المركز بالجامعة.

وأكد المغربي على تفعيل دور مركز الإبتكار وريادة الأعمال الذى أسسته الجامعة لخدمة أعضاء هيئة التدريس والطلاب من المبتكرين والراغبين فى إنشاء مشروعات لريادة الأعمال، مشيراً أن جامعة بنها تسعي لأن تكون جامعه منتجه ورائده في مجالات الابتكار وريادة الاعمال.

وقال أن جامعة بنها تعمل علي التكامل التام مع محافظة القليوبية بهدف رفع الكفاءة الانتاجية لمواطني القليوبية، مشدداً علي تشجيع الابحاث التطبيقيه التي تجد لها مردود لدي المجتمع وتحل مشكلاته.

أضاف أن مركز الابتكار سيتولي تسجيل الابتكارات التي يتم التوصل اليها والحصول علي براءات الاختراع لها، مشيراً أن الجامعه ستعمل علي دعم المبتكرين من أبناءها مادياً وتساعدهم في تسويق ابتكاراتهم بعد التأكد من جدواها.

ومن جانبها قالت الدكتوره ايمان ريان أن الرئيس السيسي أكد علي ضرورة وجود نقطة تلاقي بين أبحاث المجتمع الجامعي والمشاكل المجتمعية وسلبياته، مشيرة أن مهمة المحافظة بالتعاون مع الجامعة هو تقديم خدمات جيده للمواطنين ولكن أي تغيير يستغرق وقت فالعمل يجب أن يكون تراكمي مع تشجيع الأفكار الجديدة والمبتكرة.

وقال الدكتور ايمن سمير مدير المركز أن المركز سيعمل علي تسويق الابتكارات التي يتوصل اليها اعضاء هيئة التدريس والطلاب والعاملين بالجامعه لدي رجال الاعمال، وسيسعي المركز الي تطوير مفهوم ريادة الاعمال لدي المبتكرين من أبناء الجامعه، وكذلك تدريب الطلاب على مجالات ريادة الاعمال ومساعدتهم على تاسيس مشروعات خاصة بهم.

قراءة 69 مرات