السلام بين الشعوب هدف إنسائي وغاية نبيلة ارتبطت بثقافة الإنسانية على امتداد تاريخها الحضاري وقد ازدادت الدعوة للسلام والعمل على إرساء دعائمة وتعميمة في العصر ، وتاتى الرياضة كأحد أهم الجسور التي تربط الشعوب ببعضها , فالرياضة جسر محبة وتواصل بين الشعوب لما تحمله من أهداف قيمة وترويح لما داخل النفس فإنها تزيل كل العقبات وتوطد العلاقات بين الشعوب فالرياضة تهدف إلى نشر أواصر المودة بين الشعوب وتسعى القضاء على الخصال السنة في الإنسان كالعنف والتعصب والعدوانية والعنصرية , وتهدف الرياضة في الأصل تتحسين العلاقات بين الشعوب وفتح قنوات اتصال غير رسمية بين البلدان التي توجد بينها خلافات سياسية حتى أن فكرة الأولمبياد في نشانها التاريخية في التاريخ القديم لليونان كانت دعوة لنبذ العنف والحرب , فلقد كان بسر دی کویرتان و مؤيدا ومساندا قويا في جميع المحافل الدولية الرياضية لثقافة السلام والقيم الانسانية والاجتماعية للرياضة ولقد نجحت الرياضة في الجمع بين الأطراف المتحاربة أن تلتفي تحت رحاب الرياضة في سلام وأمان , فالرياضة بكافة أنواعها لها دور عظيم في تقريب وتنمية الشعوب بعضها ببعض وتعتبر الرياضة اللغة الوحيدة المشتركة بين الشعوب بمختلف أجناسها وألسنتها , فالرياضة في الشئ الوحيد الذي يجمع بين الشعوب قبل أن تكون مسابقة رياضية.